المنتدى السنوي لتطوير القطاع المصرفي

عن المنتدى

استمراراً للنجاح الذي حققته الدورتان السابقتان من المنتدى السنوي لتطوير القطاع المصرفي الليبي، واللتان نتج عنهما اتخاذ خطوات عديدة ساهمت وتساهم في تطوير القطاع وتعميق أثره على الاقتصاد الوطني، تنعقد الدورة الثالثة منه تحت عنوان استشرافي لما سيكون عليه شكل العمل المصرفي في قادم الأيام وهو “مصارف المستقبل.

تحت هذا العنوان ستناقش جلسات المنتدى آخر ما وصلت إليه التكنولوجيا المالية عالمياً والتشريعات الداعمة والمنظمة لها، وتحدد موقع ليبيا من هذا التطور وما يمكن بدء العمل عليه بهدف المواكبة.

وسيلتقي المتحاورون وضيوف المنتدى في ست جلسات نقاش معمقة تمتد على مدى يومين، يقودها عدد من كبار المصرفيين المعروفين على المستوى المحلي والعربي، إضافة إلى خبراء ورجال أعمال ومتخصصين من جهات إقليمية ودولية المحاور تقنيات جديدة لأتمتة العمليات المصرفية استحداث قوانين للمصارف الافتراضية وتحديث التشريعات الليبية المنظمة للدفع الإلكتروني نظرة موضوعية على تقنية (بلوك تشين) ودورها في العمليات المصرفية دور شركات التأمين في تأمين المعاملات المصرفية تعزيز الأمن السيبراني في القطاع المصرفي.

على هامش المنتدى

– معرض للبنوك والمؤسسات المالية.

– تأسيس بنك المعلومات الخاص ببرنامج دعم المشروعات الصغرى والمتوسطة.

– عقد اجتماعات لوضع النظام الأساسي لاتحاد المصارف الخاصة الذي أعلن عن تأسيسه في الدورة الثانية 2018.

مكان وموعد المنتدى

تعقد الدورة الثالثة من المنتدى يومي 29 و 30 أبريل 2019، في فندق لايكو بالعاصمة التونسية.

المستهدفون بالحضور

– صناع القرار في قطاعات التخطيط والاقتصاد.

– المدراء ومدراء الإدارات بالبنوك والمؤسسات المالية الليبية.

– ممثلون عن المؤسسات الدولية ذات الاختصاص.

– رؤساء الهيئات والمؤسسات الاستثمارية الليبية.

– مدراء شركات الخدمات المالية محلياً ودولياً.

– مدراء شركات التأمين المحلية والدولية.

– مدراء شركات تقنية المعلومات وخدمات التكنولوجيا و الإتصالات.

– رجال الأعمال الليبيون والمستثمرون الأجانب الباحثون والطلبة والمهتمون بالشأن الاقتصادي في ليبيا.